عـاجل/شاهد :التلفزيون المصري “وفـ ـاة القاضي الذي حكم على محمد مرسـ ـي بالإعـ ـدام في حـ ـادث سير”

عـاجل/شاهد :التلفزيون المصري “وفـ ـاة القاضي الذي حكم على محمد مرسـ ـي بالإعـ ـدام في حـ ـادث سير”

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك والتويتر ونشطاء مواقع السوشيال ميديا ومواقع التوك شو العربية والعالمية خبرا يؤكد وفـ ـ ـاة المستشار شيرين فهمي ؛ وهو القاضي الذي حكم على الرئيس محمد مرسي بالإعـ ـ ـدام في قضية التخـ ـابر مع قطر الملفقة له.

هذا وقد أكدت جريدة اليوم السابع والتلفزيون المصري أيضا في خبر لهم أن المستشار المصري شيرين فهمي قد توفـ ـى في حـ ـادث سير صباح هذا اليوم أثناء توجهه وتفقده لأحد المحاكم في المحافظات حيث كان في الطريق الصحراوي مما تسبب في حادث أدى لمقـ ـتلـ ـه ومــقـ ـ ـتل سائقه واصـ ـابة أحد مرافقيه إصـ ـابة بالـ ـغة الخطـ ـورة الذين كان متواجد معه في داخل السيارة التي يتواجد بها فهمي.

ففي آخر جلسة حدثت بين شيرين فهمي والرئيس محمد مرسي اعترض رئيس محكمة جنايات القاهرة، المستشار محمد شيرين فهمي، قاضي محاكمة القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخـ ـابر مع قطر” على لقب “دكتور” الذي قاله أحد المحامين عند ذكر اسم الرئيس الأسبق محمد مرسي، مؤكدا أن المحكمة لا يجب أن تشهد أي عبارات تمييز.

وكانت النيابة العامة قد نسبت للمتهمين، الحصول على سر من أسرار الدفاع عن البلاد، بقصد تسليمه وإفشائه إلى دولة أجنبية، كما اختلس المتهمان الأول والثاني في القضية، التقارير والوثائق الصادرة من أجهزة المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني وهيئة الرقابة الإدارية، والتي تتضمن معلومات وبيانات تتعلق بالقوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسات الدولة الداخلية والخارجية وتسليمها إلى دولة قطر.

وفي سياق آخر متصل فقد أعلن التلفزيون الرسمي المصري في شهر يونيو الماضي عن وفـ ـاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أثناء حضوره جلسة محاكمته، وقال إن مرسي تعرض لنوبة إغـ ـ ماء بعد جلسة المحاكمة توفـ ـي على أثرها.

وقالت مصادر إعلامية إن “مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة 20 دقيقة وانفعل ثم أغشي عليه ونقل إلى المستشفى حيث توفـ ـي”.

كما ونقلت أنه في أعقاب رفع الجلسة، أُصـ ـيب مرسي بنوبة إغماء توفـ ـى على أثرها، وقد تم نقل الجثـ ـمان إلى المستشفى، لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقد كانت محكمة جنايات القاهرة أجلت جلسة محاكمته في قضية التخابر مع قطر والمقررة أمس الأحد إلى اليوم، وتنظر المحكمة في إعادة محاكمة 22 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، يتقدمهم مرسي والمرشد العام للجماعة محمد بديع.

وفور بث خبرة الوفـ ـاة، أعلنت وزارة الداخلية المصرية رفع حالة الاستنفار الأمني إلى الدرجة القصوى في البلاد. ووفق وسائل إعلام محلية، فإن الداخلية بدأت بالفعل في إجراء مراجعة شاملة لخططها، ونشر آلاف الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة في أنحاء البلاد.