عـاجل/شاهد :ترامب يحـ ـرج أردوغان أمام الجميع “القـ ـدس عاصمة إسرائـ ـيل” والأخير يرد عليه “كفاك هـ ـراء يا تافـ ـه”

عـاجل/شاهد :ترامب يحـ ـرج أردوغان أمام الجميع “القـ ـدس عاصمة إسرائـ ـيل” والأخير يرد عليه “كفاك هـ ـراء يا تافـ ـه”

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء مواقع السوشيال ميديا ومواقع التوك شو العربية والعالمية فيديو وصورا للإعلامي المصري محمد ناصر حيث أكد ناصر ان هناك صور التقطتها عدسات الكاميرات وذلك أثناء حديث دار بين الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان والرئيس الامريكي دونالد ترامب.

هذا وقد قال ناصر في برنامجه أن ترامب قال لأردوغان خلال لقاءهم في البيت الابيض ” نريد ان تكون القـ ـدس عاصمة دولة إسرائـ ـيل ” ؛ فرد الرئيس التركي عليه قائلاً ” هذا كلام هراء وتافه ولا نقبل به مهما كلفنا من ثمن فالقدس ليست لأردوغان بل هي لعامة المسلمين في كل البقاع ” ؛ هذا ولم يتسنى لنا التأكد من الخبر سوى من ذات المصدر.

وقد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة له بواشنطن أمس الأربعاء إنه طلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوقف عن دعم وحدات حماية الشعب الكردية.

حيث تعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية السورية منظمة إرهابية، لكنها تشكل العمود الفقري لما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” الشريك الرئيسي للولايات المتحدة في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

هذا وقال أردوغان إنه “يمكن لتركيا والولايات المتحدة العمل معا للقضاء على الدولة الإسلامية وإحلال السلام في سوريا، الشريك الأكثر فعالية للولايات المتحدة في المنطقة للقيام بهذه المهمة هو تركيا”.

كما وتجاوز الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوترات التي تشوب علاقات بلاده مع تركيا ليعلن أنه من أشد “المعجبين” بالرئيس التركي.

وفي اليوم الذي كان الكونغرس يعقد فيه أولى جلسات إجراءات عزل الرئيس مباشرة على هواء المحطات التلفزيونية الأميركية أمضى ترامب ساعات عدة في البيت الأبيض مع أردوغان، مدعيا أنه لا يعير اهتماما لأزمته الداخلية.

وفي ذات السياق فقد قال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي “أفضل بدلا من ذلك التركيز أكثر على السلام في الشرق الأوسط”، واصفا إجراءات العزل بأنها “خدعة” و”دعابة”.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه أبلغ الجانب الأميركي أن مقترح إلغاء صفقة شراء منظومة “إس 400” الروسية بالكامل يعد مساسا بالحقوق السيادية التركية.

وأوضح الرئيس التركي أردوغان -في تصريحات على متن الطائرة التي أقلته إلى أنقرة بعد انتهاء مباحثاته في البيت الأبيض مع نظيره الأميركي دونالد ترمب- أنه لا يمكنه التخلي عن منظومة “إس 400” مقابل الحصول على منظومة صواريخ باتريوت الأميركية.

وأكد أيضا “لا يمكننا التخلي عن منظومة إس 400 والتوجه إلى الباتريوت، وأبلغنا الأميركان برغبتنا في شراء الأخيرة أيضا إلى جانب الاحتفاظ بالأولى.. أريد أن تكون الولايات المتحدة وروسيا صديقتين لتركيا، وجهودنا ترمي إلى هذه الغاية”.